عن الأعلام


  • يقتضي العرف الدولي أن ترفع أعلام الدول بارتفاع متساوي بحيث لا يكون أي من الأعلام بمستوى أعلى من الآخر.
  • يرفع كل علم على سارية منفصلة بنفس الارتفاع ويجب أن تكون مقاسات وأحجام الأعلام متساوية تقريباً.
  • يجب أن تكون الأعلام المرفوعة في حالة جيدة بألوان زاهية، ولا تكون بالية أو بألوان باهتة لأن العلم جزء من الوطن ومن اللائق أن يكون في أفضل صورة.
  • عند رفع وإنزال الأعلام وبينها علم الدولة، يجب رفع علم الدولة أولاً و إنزاله آخراً مع الحرص على عدم ملامسة أي من الأعلام للأرض.
عن الأسبقية


  • تعتبر الأسبقية من القواعد الأساسية في المراسم حيث أنها تشكل نقطة البداية لاتخاذ القرارات بشأن مواضيع ترتيب الجلوس والتقديم وتسليم الهدايا وجوانب تنظيم المناسبات والاحتفالات.
  • من المهم عند تحديد ترتيب الأسبقية أن تكون مدروسة جيداً ومتفق عليها بين المنظمين للحدث وأن تطبق بطريقة منتظمة بعيداً عن العشوائية وذلك تفادياً للإحراج.
  • بعض طرق تحديد الأسبقية: ترتيب الحروف الأبجدية، الأقدمية ،تاريخ الانتساب لمنصب ما أو منظمة ما، السن، التناوب.
  • إذا كان للشخص أكثر من منصب فإنه يسجل بالمنصب المناسب للحدث.
  • أقدمية الهيئات أو المؤسسات تحدد حسب تاريخ القرار الصادر بإنشائها.
  • إذا كانت الزوجة تشغل منصباً رسمياً فإنها تعامل في الاستقبال وترتيب الأسبقية حسب منصبها دون النظر إلى مكانة زوجها.
بعض التوجيهات العامة بشأن ترتيب الجلوس


  • مقعد الشرف يكون على يمين المضيف.
  • قد يتنازل المضيف عن مقعده لضيفه إذا كان ضيف الشرف رئيس دولة أو أمير أو شخصية دينية أو رسمية كبيرة.
  • في حالة وجود مترجم، عادة ما يجلس إلى يسار الشخص أو خلفه من جهة اليسار. وفي حالات الترجمة الشفوية الفورية، عادةً ما يجلس المترجمون في مقصورة الترجمة الفورية.
  • تفضّل الموائد المستديرة على المستطيلة وذلك لتعزيز فرص التواصل والمحادثة بين الجالسين.
  • تعتبر الطاولة المستطيلة الشكل مناسبة أكثر للمفاوضات أو لاجتماعات العمل.
  • من المفضل أن يجلس كل من سيلقي كلمة بمكان قريب من المنصة أو المسرح.